الملحقية توقع اتفاقية تدريب الدفعة الثانية من مرشحي برنامج التطويرالمهني التوعي "خبرات" في المملكة المتحدة

التاريخ: 
14-02-2018

د. المقوشي : نظام التعليم العام في بريطانيا من أميز الأنظمة التعليمية ارتباطا بالتنمية الإقتصادية 

الملحقية توقع اتفاقية تدريب الدفعة الثانية من مرشحي برنامج التطويرالمهني التوعي "خبرات" في المملكة المتحدة 

 

وقع الملحق الثقافي في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة الدكتورعبدالعزيز بن علي المقوشي اتفاقية تعاون مع جامعة ستراثكلايد البريطانية لتدريب الدفعة الثانية من مرشحي برنامج التطويرالمهني التوعي "خبرات" في المملكة المتحدة.

ووفقا لهذه الإتفاقية، سيباشر الطرفان خلال فبراير الجاري البدء في تدريب عشرين معلماً ومعلمة من مرشحي البرنامج،  حيث تضمنت بنود الاتفاقية تحديد الحد الأدنى لقبول المرشحين للتدريب حصولهم على درجة 5.5 في اختبار اللغة المعياري (IELTS)، على أن تقوم الجامعة بمنح المرشحين القبولات اللازمة لأغراض الحصول على التأشيرات المناسبة وفق التصنيف المعتمدة لدخول المملكة المتحدة لأغراض التدريب (Tier 4).

وأوضح الدكتور المقوشي أن نظام التعليم العام في بريطانيا يعد واحداً من أميز الأنظمة التعليمية حول العالم من حيث ارتباط التعليم بالتنمية الإقتصادية، حيث يركز على الجوانب العملية والتطبيقية، مما سينعكس بآثاره الايجابية على جودة مخرجات التدريب من المرشحين لبرنامج خبرات للمساهمة في تحقيق أهداف وزارة التعليم في استراتيجيتها للتحول في اطار رؤية المملكة 2030.

وأضاف الملحق الثقافي في بريطانيا أن الإتصالات مستمرة مع عدد من الجامعات البريطانية لغرض الحصول على أفضل عروض ممكنة لتقديم التدريب لمرشحي البرنامج الى بريطانيا وذلك بأعلى معايير الجودة اللازمة لضمان فرصة الاستفادة من التجارب البريطانية، وفقا لتوجيهات معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، مشيراً الى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيداَ من توقيع اتفاقيات التعاون مع عدد من أميز الجامعات البريطانية المتخصصة في تطوير مهارات المعلمين والمؤسسات التعليمية ومنظومة التعليم العام بالمفهوم الشامل.

الجدير بالإشارة أن العام 2017، كان قد شهد تخريج أول دفعة في البرنامج مع جامعة (Oxford Brookes)  والذي استفاد منه أحد عشر متدرباً ومتدربة.